islam

منتديات الاسلام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ادخل ولا تؤجل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سبحان الله
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 211
تاريخ التسجيل : 04/01/2007

مُساهمةموضوع: ادخل ولا تؤجل   السبت فبراير 24, 2007 2:02 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:


قال تعالى(وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً )(النساء : 119 )

(قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَـذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً )(الإسراء : 62 )

ومن هذه الحيل الوسوسة في الصلاة أو تسليط شياطين الانس والجن عليه..

فبادرة ممتازة منك بانك تقنع نفسك بانك تؤدي واجبك امام الله كيف ولا وهو

القائل

(وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ) (الأنعام : 142 )

(وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )(الذاريات : 56 )

والصلاة عبادة وهي الركن الثاني من أركان الاسلام.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "الصلاة عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين و من هدمها فقد هدم الدين, "تخيل قيمة هذا الحديث فإذا تركت الصلاة أو أهملتها فقد هدمت كل معاني الدين في نفسك أما لو أقمتها فنفسك مستعدة لإقامة كل الدين فأول خطوة لإقامة الدين في نفسك أن تقيم الصلاة وان تحافظ عليها غير مبالي لنظرات

الناس من حولك..

فكم من شخص دخل النار بسبب رفقاء السوء

(الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ) (الزخرف : 67 )

(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً)(الفرقان : 27 )

وكم من شخص تحسر على الاوقات الضائعة

(يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي) (الفجر : 24 )

وكم من شخص فر من احبابه واصدقائه

(يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وامه وابيه* وصاحبته وبنيه*لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه) عبس

فتخيل الناس الى كنت خايف من نظراتهم وعملت لهم ألف حساب ممكن ان يخذلوك او يفروا منك يوم القيامة وقتها كيف يكن موقف؟؟!!!

لذلك اخي اخلص النية لله واكثر من الدعاء (يامقلب القلوب ثبت قلبي لدينك) (ويامصرف القلوب والابصار ثبت قلوبنا على طاعتك) وغيرها من الادعية لثبات

النفس على طاعة الله ,,

ماذا تعني الصلاة للعبد المسلم؟

1- الرحمة: (هو الذي يصلي عليكم و ملائكته ليخرجكم من الظلمات الي النور) فالصلاة هنا بمعنى الرحمة (هو الذي يصلي عليكم أي يرحمكم) وقد تأتي بمعنى

2- دعاء: ففي الآية السابقة هو الذي يصلي عليكم أي يرحمكم – و ملائكته فصلاة الملائكة يقصد بها الدعاء لكم فصلاة الله علينا رحمة و صلاة الملائكة دعاء لنا و قد تأتي بمعنى

3- الصلة: فالصلاة هي الصلة أي الصلة بين العبد وربه و أي شرف لك أن تتصل بربك خمس مرات يوميا أو اكثر .

نماذج للخاشعين:

1- عورة ابن الزبير (هو ابن الزبير ابن العوام و خالته السيدة خديجة) أصاب قدمه السرطان قالوا له لابد أن تقطع قدمك ، قالوا له نسقيك المسكر ،قال لا أستعين بغضب الله على طاعة الله ، فقالوا نسقيك المرقد (شئ ينيم) ،فقال لا أحب أن يسلب جزء من أعضائي و أنا نائم ، قالوا فنأتي بالرجال تمسكك ، قال أنا أعينكم على نفسي ، قيل له كيف ، قال دعوني أصلي فاذا وجدتني لا أتحرك و قد سكنت جوارحي و استقرت فأنظرني حتى أسجد فإذا سجدت فما عدت في الدنيا فافعلوا ما شئتم ، يقولون جاء الطبيب فأنتظره لما سجد فأتى بالمنشار يقطع القدم يعرق الرجل ولا يصرخ نسمعه وهو يقول لا إله إلا الله لا إله إلا الله رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد نبي و رسولا حتى أغشى عليه ولم يصرخ صرخة ،فلما أفاق أتوه بقدمه فنظر إليها و قال :أقسم بالله إني ما مشيت عليك إلى حرام و يعلم الله لكم وقفت عليك في الليل قائما لله ،فقال له أحد أصحابه يا عورة أبشر جزء من جسدك سبقك إلى الجنة ،فقال والله ما عزني أحد أفضل من هذا العزاء.

2- كان الحسن بن علي إذا دخل في الصلاة يجدونه يرتعد و يتزلزل و يتلون وجهه ، فيقولوا له لماذا يحدث لك ذلك ، فيقول أتدرون بين يدي من أكون الآن.

3- الإمام علي بن أبي طالب إذا توضئ يرتجف ، فيقولوا له يا أمير المؤمنين لماذا ترتجف كلما توضأت ، فقال الآن أحمل الأمانة التي عرضت على السماوات و الأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقنا منها و حملتها أنا حملتها أنا.

4- سؤل حاتم الأصم كيف تخشع في صلاتك ،فقال أخشع في صلاتي بأن أقوم فأكبر و أتخيل أن الكعبة بين عيني و أن الصراط تحت قدمي و أن الجنة عن يميني وأن النار على شمالي و أن ملك الموت ورأي و أن رسول الله يتأمل صلاتي و أظنها أخر صلاة لي فأكبر لله تعظيما و أقرأ بتدبر و أركع بخضوع و أسجد بخضوع و أجعل في صلاتي الخوف من الله و الرجاء في رحمته ثم أسلم و أقول أتراها قبلت أم لا.

5- قال تعالى "ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله." سورة الحديد. يقول أبن مسعود لما نزلت ما كان بين إسلامنا و نزول هذه الآية إلا أربعة سنوات فعاتبنا ربنا على قلة خشوعنا فبكينا لمعاتبة الله لنا ،فكنا نخرج نعاتب بعضنا البعض نقول أسمعت قول الله "ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله" فيسقط الرجل منا يبكي على نفسه على عتاب الله له.

6- يقول الإمام الغزالي أجمع قلبك و أبحث عن قلبك في ثلاث مواطن عند قراءة القران و عند الصلاة و عند ذكر الموت فإن لم تجد لك قلب في هذه الثلاثة فسل الله أن يمن عليك بقلب لك.

كيف اخشع في صلاتي ؟

1- طلع الدنيا من قلبك ، و طلع شهواتك و معاصيك.

- بن عطاء الله في الحكم يقول كيف يشرق قلب صور الدنيا منطبعة داخله أم كيف يرحل الرجل إلى الله و هو لم يتطهر من نجاسة غفلاته.

- جاء رجل للإمام أحمد بن حمبل فقال يا إمام اعد طهوري (أجهز ماء الوضوء) وأنام مبكرا أريد قيام الليل و صلاة الفجر ولا أستيقظ ، فقال له الإمام أحمد ذنوبك قيدتك ، ثم قال له لا تعصي الله بالنهار تقوم بالليل و تصلي الفجر.

2- تفهم حركات الصلاة الظاهرة (معناها ).

الوضوء : تطهير الجسم و الروح.

قال رسول الله صلى الله علية و سلم "إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه ، فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من تحت أجفان عينيه ، فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظافر يده ، فإذا غسل رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من تحت أذنيه ، فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظافر قدميه."

ستر العورة واستقبال القبلة : ستر العورة من الظاهر و الاستغفار من عورة الباطن. أما بالنسبة للقبلة فمن العيب توجه الوجه و تحجب القلب.

النية : النية إقامة الصلاة ليس الصلاة.

خلع النعل : خلع الدنيا مع النعل.

قول الله و أكبر : أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها.

أرفع يدك : و أرمي الدنيا خلفك.

الوقوف : يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله.

اليد اليمين على اليد الشمال : للأدب.

الفاتحة : حديث قدسي "قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين ، و لعبدي ما سأل ،فإذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين) ، قال الله : حمدني عبدي ، و إذا قال (الرحمن الرحيم) ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، و إذا قال (مالك يوم الدين) ، قال الله : مجدني عبدي ، فإذا قال (إياك نعبد و إياك نستعين) ،قال الله : هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل ، فإذا قال (اهدنا الصراط المستقيم .صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ) ،قال الله : هذا لعبدي و لعبدي ما سأل.

الركوع : أحني ظهرك لله وحده ، أحني قلبك مع ظهرك.

الوقوف : حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم.

السجود : تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب ، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل ، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم أدعي.

الجلوس ثم السجود : ليس كافي سجدة واحدة لله.

التشهد : التحيات لله والصلوات و الطيبات Sad أستشعر بعظمة الله )

السلام عليك أيها النبي Sad سلم على النبي مع المعرفة أن النبي سيرد عليك قال رسول الله صلى الله علية و سلم "وما من عبد يصلي وسلم علي إلا رد الله عليا روحي فأرد السلام.

السلام علينا و على عباد الله الصالحين Sad الآن قمتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين).

أشهد أن لا اله إلا الله Sad أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له ).

ترفع السبابة Sad حيث قول الشهادة بالقلب واللسان ).

اللهم صلي على محمد و على ال محمد كما صليت على إبراهيم و ال إبراهيم Sad تذكر الأمم التي قبلك حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية ).

السلام : الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات ،الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال.

و أستغفر ثلاث مرات ( أستغفر الله الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) على التقصير الذي حدث في الصلاة.

ثم قول ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) حيث أن هذه الجملة ستقولها لله في الجنة عندما يكشف الحجب ، يناديك الله يقول لأهل الجنة سلام عليكم ، فيقولون اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام.

(اللهم أعني على ذكرك شكرك و حسن عبادتك) لتكون صلاتك القادمة أيضا حلوة.

طرق للمحافظة على الصلاة:

(1) الخوف والخشية من الله. (2) البعد عن المعاصي. (3) الاستغفار. (4) كثرة لأعمال الصالحة طوال اليوم.

(5) النية الصالحة الصادقة. (6) – النوم على طهارة. (7) – قيام الليل . (Cool- الذكر قبل النوم .

(9)– الاستعانة بوسائل تعين على ذلك.

منها ما يسمى بالمنبه الذي يستطيع الإنسان أن يستخدمه في هذا الأمر, ومنها الاستعانة بأحد الأصدقاء الحريصين على الصلاة كأن يأتي بنفسه إليه أو أن يتصل به عن طريق التليفون إلى غير ذلك من الوسائل المناسبة لكل شخص يريد أن يؤدي الصلاة في جماعة, والله المستعان.

والحمد لله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islam.keuf.net
nabil m
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد الرسائل : 96
تاريخ التسجيل : 22/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ادخل ولا تؤجل   السبت فبراير 24, 2007 1:57 pm

والله صدقت يا أخي الصلاة هي عماد الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق القلعة الاهلاوية
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 24/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: ادخل ولا تؤجل   الأحد فبراير 25, 2007 2:13 pm

صدقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ادخل ولا تؤجل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islam :: قسم المكتبة الدينية :: منتدى المواضيع الدينية-
انتقل الى: