islam

منتديات الاسلام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معنى لا إله إلا اللــــــــــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سبحان الله
المدير العام


عدد الرسائل : 211
تاريخ التسجيل : 04/01/2007

مُساهمةموضوع: معنى لا إله إلا اللــــــــــــه   الإثنين مارس 05, 2007 2:55 pm

[color=cyan]بسم الله الرحمن الرحيم

[size=16[size=29]][color:c53c=cyan:c53c]الحمد لله والصلاة والسلام على نبيه.. سئل الشيخ عن معنى لا إله إلاّ الله، فأجاب بقوله
إعلم رحمك الله أنّ هذه الكلمة هي الفارقة بين الكفر والإسلام، وهي كلمة التقوى، وهي العروة الوثقى، وهي التي جعلها إبراهيم عليه السلام كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون.
وليس المراد بقولها باللسان مع الجهل بمعناها، فإنّ المنافقين يقولونها وهم تحت الكفار في الدّرك الأسفل من النار، مع كونهم يُصلون ويتصدقون، ولكن المراد بقولها مع معرفتها بالقلب ومحبتها ومحبة أهلها وبغض ما خالفها ومعاداته، كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: (من قال لا إله إلاّ الله مخلصا )، وفي رواية (خالصا من قلبه)، وفي رواية (صادقا من قلبه،) وفي حديث آخر: (من قال لا إله إلاّ الله وكفر بما يُعبد من دون الله) ، إلى غير ذلك من الأحاديث الدالة على جهالة أكثر الناس بهذه الشهادة، فاعلم أن هذه الكلمة نفي وإثبات نفي الإلهية عمّا سوى الله تعالى من المخلوقات، حتى محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وجبرائيل فضلا عن غيرهم من الأولياء والصالحين.
ـــــــــــــــــــــــــ
نقلاًً من رسالة لشيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب يجيب فيها عن سؤال حول معنى لا إله إلا الله


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الامين
انقل اليكم تفسير قوله تعالى :
(( فاعلم انه لااله الاالله واستغفر لذنبك ))
شرح العلامة الشيخ : عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله


قــولــه :
{ فاعلم أنه لا إله إلا الله } :
تمامها
{ واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات والله يعلم متقلبكم ومثواكم }

قال ابن سعدي رحمه الله :
" العلم لابد فيه من إقرار القلب ، بمعنى ما طلب منه علمه ، وتمامه ، أن يعمل بمقتضاه . وهذا العلم ، الذي أمر الله به – وهو العلم بتوحيد الله – فرض عين على كل مسلم ، لا يسقط عن أحد ، كائنا من كان ، بل كل مضطر إلى ذلك. والطريق إلى العلم بأنه لا إله إلا الله ، أمور :
أحــدهــما : بل أعظمهما :- تدبير أسمائه وصفاته ، وأفعاله الدالة على كماله ، وعظمته ، وجلاله ، فإنها توجب بذل الجهد في التأله له ، والتعبد للرب الكامل ، الذي له كل حمد ومجد ، وجلال وجمال .

الـثـانـي : العلم بأنه تعالى هو المنفرد بالخلق والتدبير ، فيعلم بذلك أنه المنفرد بالألوهية .

الـثـالث : العلم بأنه المنفرد بالنعم الظاهرة والباطنة ، الدينية والدنيوية . فإن ذلك ، يوجب تعلق القلب به ، ومحبته ، والتأله له وحده لا شريك له.

الـرابــع : ما نراه ونسمعه ، من الثواب لأولوية القائمين بتوحيده ، من النصر ، والنعم العاجلة ، ومن عقوبته لأعدائه المشركين به ، فإن هذا ، داع إلى العلم ، بأنه تعالى وحده ، المستحق للعبادة كلها .

الخامس :معرفة أوصاف الأوثان والأنداد ، التي عبدت مع الله ، واتخذت آلهة ، وأنها ناقصة من جميع الوجوه ، فقيرة بالذات ، لا تملك لنفسها ولا لعابدها ، نفعاً ولا ضراً ، ولا موتاً ، ولا حياةً ، ولا نشوراً ، ولا ينصرون من عبدهم ، ولا ينفعونهم بمثـقال ذرة ، من جلب خير ، أو دفع شر ، فإن العلم بذلك ، يوجب العلم ، بأنه لا إله إلا الله ،وبطلان إلهية ما سواه.

الـسـادس : اتفاق كتب الله على ذلك وتواطؤها عليه .

الـسـابــع : أن خواص الخلق ، الذين هم أكمل الخليقة أخلاقاً وعقولاً ، ورأيا ، وصواباً ، وعلما – وهم الرسل والأنبياء والعلماء الربانيون – قــد شهدوا لله بذلك.

الـثـامـن : ما أقامه الله من الأدلة الأفقية والنفسية ، التي تدل على التوحيد أعظم دلالة ، تنادي عليه بلسان حالها ، بما أودعها من لطف صنعته ، وبديع حكمته ، وغرائب خلقه ، فهذه الطرق ، التي أكثر الله من دعوة الخلق بها ، إلى أنه لا إله إلا الله ، وأبداها في كتاب ، وأعادها ، عند تأمل العبد في بعضها ، لابد أن يكون عنده يقين ، وعلم بذلك ، فكيف ، إذا اجتمعت وتواطأت ، واتفقت ، وفامت أدلة للتوحيد من كل جانب .
فهناك يرسخ الإيمان والعلم بذلك ، في قلب العبد ، بحيث يكون كالجبال الرواسي لا تزلزله الشبه والخيالات ، ولا يزداد – على تكرار الباطل والشبه – إلا نموا وكمالاً.
هــذا ، وان نظرت إلى الدليل العظيم ، والأمر الكبير – وهو تدبر هذا القرآن العظيم والتأمل في آياته فإنه الباب الأعظم إلى العلم بالتوحيد ويحصل به من تفاصيله وجمله ما لا يحصـــــــــل في غيره "
[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islam.keuf.net
محبة القرآن
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 30
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 04/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: معنى لا إله إلا اللــــــــــــه   الثلاثاء مارس 27, 2007 10:42 am

بارك الله فيك علي توضيح المعني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق القلعة الاهلاوية
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 24/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: معنى لا إله إلا اللــــــــــــه   الخميس مارس 29, 2007 1:33 am

بارك الله فيك علي توضيح المعني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى لا إله إلا اللــــــــــــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
islam :: قسم القرءان الكريم :: منتدى الفقه والعقيدة-
انتقل الى: